alkabeer
عزيزى الزائر /ة نرحب بكم ونرجو لكم كل الامانى ... مرحبا بك في منتدى الكبير
لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل في المنتدى.

alkabeer

منـــتـــــــــــــــــــــــدى الكــــــــــــــــــــــــــبـــيــر
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
قال حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم: "أَحَبُّ اَلْكَلَامِ إِلَى اَللَّهِ أَرْبَعٌ, لَا يَضُرُّكَ بِأَيِّهِنَّ بَدَأْتَ: سُبْحَانَ اَللَّهِ, وَالْحَمْدُ لِلَّهِ, وَلَا إِلَهَ إِلَّا اَللَّهُ, وَاَللَّهُ أَكْبَرُ" [أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ]
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

تابعنا

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الثلاثاء يناير 10, 2017 10:30 am
Email
Email
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 تأخر الطفل في الكلام!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكبير
عضو نشط
عضو نشط
avatar

اوسمة :

الجنس : ذكر
السٌّمعَة : -1
تاريخ التسجيل : 24/12/2011
الموقع : http://alkabeer.allyogame.com

مُساهمةموضوع: تأخر الطفل في الكلام!   الأحد يناير 01, 2012 6:19 pm

نشر في أكتوبر 25, 2011 بواسطة الكاتبة A7lam

إن أولى أعوام الطفل مطبوعة بفترات مفصلية (الابتسامة الأولى والخطوة الأولى وأهم ما في الأمر الكلمة الأولى) تشير إلى جودة تطور الطفل. غير أن بحثا حديث يقترح أنه لا داعي للأهالي أن يقلقوا بشأن التأخر في النطق إذ إن الأمر لا يعني وجود خلل ما. يشير الباحثون في أستراليا أن الأطفال الذين تأخروا في التكلم أي في سن الثانية لم يظهروا أي خطر متزايد بشأن المشاكل السلوكية والعاطفية في خلال طفولتهم أو مراهقتهم بالمقارنة مع الأطفال الذين كان تطور اللغة لديهم طبيعي.

وقاد الدراسة عالم النفس من معهد Telethon Institute for Child Health research في جامعة استراليا الغربية أندرو وايتهاوس علماً أن العلماء بحثوا في حالة أكثر من 1300 طفل يبلغ عمرهم السنتين وتابعوهم حتى بلوغهم 17 ربيعاً. ويشار إلى أن الفريق قاس قدرة نطق الأطفال بعد خضوعهم إلى اختبار في المفردات. أما هؤلاء الذين سجلوا أقل من 15 في المئة بالنسبة لعمرهم وجنسهم اعتبروا متأخرين في النطق.

ويذكر أن وايتهاوس قيم تطور الأطفال السلوكي عبر الطلب من الأهالي ملء استمارات تشتمل على 5 مراحل مختلفة في خلال الطفولة. وطلبت الاستطلاعات من الأهالي التعبير عن حالة أحداثهم العاطفية واستجابتهم لمختلف الظروف.

وبينما الأطفال الذين تأخروا في النطق كانوا أكثر ميلا لمواجهة مشاكل عاطفية وسلوكية في عمر الثانية بالمقارنة مع سائر الأطفال, ووجد العلماء أن هذه المشاكل ليست ثابتة إذ إنها تختفي في مراحل متقدمة. ويظن وايتهاوس أن معظم المشاكل السلوكية لدى البالغين السنتين من العمر تعود إلى الشعور بالفشل لعدم التمكن من التعبير عن مشاعرهم بالكامل وليست بالضرورة مؤشرات على مسائل نفسية أكثر خطورة على مثال الاكتئاب أو النقص في الانتباه. وإن ما تقدم ليطمئن الأهالي الذين يقلقون بشأن عدم قدرة أطفالهم على بلوغ الأهداف التي يضعها أطباء الأطفال. عندما يتأخر الأطفال في النطق, يحاول

العديد من الأهالي اللجوء إلى العلاج أو محاولة دفع أطفالهم الى المزيد من التكلم. غير أن الدراسة الجديدة توضح أنه لا داعي لذلك.
لكن الأمر لا يعني عدم المبالاة في جميع حالات التأخر عن النطق. فان لم يبدأ الأطفال بالنطق في مرحلة الدخول إلى المدرسة, يجدر بالأطباء التدخل بغية الوقاية من تطورات مستقبلية. وإن أفضل طريقة لضمان تكلم الأطفال يتكلمون بشكل طبيعي تكمن في تحفيزهم عبر تعريفهم على أمور جديدة في محيطهم. في هذا السياق, يشير وايتهاوس إلى أنه يجدر بالأهالي اللعب مع أطفالهم والتحدث معهم وقراءة القصص لهم والتعامل معهم بموجب مستواهم.


إن أولى أعوام الطفل مطبوعة بفترات مفصلية (الابتسامة الأولى والخطوة الأولى وأهم ما في الأمر الكلمة الأولى) تشير إلى جودة تطور الطفل. غير أن بحثا حديث يقترح أنه لا داعي للأهالي أن يقلقوا بشأن التأخر في النطق إذ إن الأمر لا يعني وجود خلل ما. يشير الباحثون في أستراليا أن الأطفال الذين تأخروا في التكلم أي في سن الثانية لم يظهروا أي خطر متزايد بشأن المشاكل السلوكية والعاطفية في خلال طفولتهم أو مراهقتهم بالمقارنة مع الأطفال الذين كان تطور اللغة لديهم طبيعي.

وقاد الدراسة عالم النفس من معهد Telethon Institute for Child Health research في جامعة استراليا الغربية أندرو وايتهاوس علماً أن العلماء بحثوا في حالة أكثر من 1300 طفل يبلغ عمرهم السنتين وتابعوهم حتى بلوغهم 17 ربيعاً. ويشار إلى أن الفريق قاس قدرة نطق الأطفال بعد خضوعهم إلى اختبار في المفردات. أما هؤلاء الذين سجلوا أقل من 15 في المئة بالنسبة لعمرهم وجنسهم اعتبروا متأخرين في النطق.

ويذكر أن وايتهاوس قيم تطور الأطفال السلوكي عبر الطلب من الأهالي ملء استمارات تشتمل على 5 مراحل مختلفة في خلال الطفولة. وطلبت الاستطلاعات من الأهالي التعبير عن حالة أحداثهم العاطفية واستجابتهم لمختلف الظروف.

وبينما الأطفال الذين تأخروا في النطق كانوا أكثر ميلا لمواجهة مشاكل عاطفية وسلوكية في عمر الثانية بالمقارنة مع سائر الأطفال, ووجد العلماء أن هذه المشاكل ليست ثابتة إذ إنها تختفي في مراحل متقدمة. ويظن وايتهاوس أن معظم المشاكل السلوكية لدى البالغين السنتين من العمر تعود إلى الشعور بالفشل لعدم التمكن من التعبير عن مشاعرهم بالكامل وليست بالضرورة مؤشرات على مسائل نفسية أكثر خطورة على مثال الاكتئاب أو النقص في الانتباه. وإن ما تقدم ليطمئن الأهالي الذين يقلقون بشأن عدم قدرة أطفالهم على بلوغ الأهداف التي يضعها أطباء الأطفال. عندما يتأخر الأطفال في النطق, يحاول

العديد من الأهالي اللجوء إلى العلاج أو محاولة دفع أطفالهم الى المزيد من التكلم. غير أن الدراسة الجديدة توضح أنه لا داعي لذلك.
لكن الأمر لا يعني عدم المبالاة في جميع حالات التأخر عن النطق. فان لم يبدأ الأطفال بالنطق في مرحلة الدخول إلى المدرسة, يجدر بالأطباء التدخل بغية الوقاية من تطورات مستقبلية. وإن أفضل طريقة لضمان تكلم الأطفال يتكلمون بشكل طبيعي تكمن في تحفيزهم عبر تعريفهم على أمور جديدة في محيطهم. في هذا السياق, يشير وايتهاوس إلى أنه يجدر بالأهالي اللعب مع أطفالهم والتحدث معهم وقراءة القصص لهم والتعامل معهم بموجب مستواهم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkabeer.allyogame.com
 
تأخر الطفل في الكلام!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alkabeer  :: الفئة الأولى :: قسم المرأة والطفل-
انتقل الى: